يعتبر هذا البرنامج من اهم البرامج الطبية الذي يكشف عن مدي اصابة المريض بالامراض الجنسية الشائعة والتي مايكون المسبب منها بكتيريا او فيروسيا وليس كما يعتقد بعض المرضي ان الامراض التناسلية فقط في مرض الايدز. حيث هناك العديد من انواع البكيريا التي تسبب امراض تناسلية وخطيرة علي صحة المريض وكذلك انواع عديدة من انواع الفيروسات ذات خطورة عالية. هذا البرنامج يغطي اخطر الانواع التناسلية والتي ممكن ان تنتقل من شخص الي اخر.

ويشتمل البرنامج علي الاختبارات التاليه:

  • فحص مرض نقص المناعة المكتسبة او الايدز.
  • فحص فيروس الهربس النوع الثاني التناسلي.
  • فحص فيروس الالتهاب الكبدي الوبائيب.
  • فحص فيروس الالتهاب الكبدي الوبائيج.
  • فحص بكتيريا الكلاميديا.
  • فحص بكتيريا السفلس او الزهري.

يعتبرمرض نقص المناعه المكتسبه من اكثرالامراض خطورة و مسبب مرض الإيدز هو فيروس

HIV-Human Immunodeficiency Virus

ونتيجة لانهيار جهاز المناعة،يصبح المريض عرضة للإصابة بالأمراض الإنتهازية والسرطانات النادرة التي غالباً مايستطيع الجسم السليم التغلب عليها . ويساعد الاكتشاف المبكر للمرض  في التحكم بنشاطه لانه لايوجد إلى الآن علاج يقضي على الفيروس تماماً. ويتم اكتشاف المرض عن طريق فحص الاجسام المضادة مع الكشف عن الفيروس ويطلق عليه تحليل الكومبي HIV COMBII وهذا الاختبار يعتبر من الاختبارات المتقدمة والتي بامكانها الكشف عن الفيروس خلال اسابيع قليلة من الاصابة. ولاتظهر الاعراض على المصاب بالعدوى الا بعد فترة قد تكون شهوراً أو سنوات حسب قدرة تصدي الجهازالمناعي للفيروس.

الالتهاب الكبدى الوبائى (ج)ويعرف بالوباء “الصامت” ، الالتهاب الكبدي الوبائي (ج) ويبقى بشكل نسبي وعادة يتم تشخصيه في مراحله المزمنة عندما يتسبب بمرض كبدي شديد. الالتهاب الكبدي الوبائي (ج) أكثر عدوى وأكثر شيوعا  (الفيروس الذي يسبب مرض الإيدز) ويمكن أن يكون مميت. ينتقل بشكل HIVمن فيروس إتش آي فيأساسي من خلال الدم أو منتجات الدم المصابة بالفيروس وكذلك بالاتصال الجنسي بشخص مصاب .ويتم اكتشاف المرض عند إجراء اختبار دم والذي يظهر وجود ارتفاع في بعض أنزيمات الكبد والمعروفة باسم ALT وAST والفحوصات الخاصة بفيروس (ج). كذلك الالتهاب الكبدي الوبائي (ب)يعتبر ايضا من اخطر الالتهابات الكبدية يتواجد في الدم وسوائل الجسم الأخرى مثل (السائل المنوي – الإفرازات المهبلية). وتتم العدوى عند التعرض لهذه السوائل أثناء المعاشرة الجنسية، استخدام إبر ملوثة، عن طريق الفم، أو عن طريق جرح أو خدش في الجلد. بمقدور فيروس الالتهاب الكبدي الفيروسي (ب) العيش على سطح المواد الملوثة لمدة شهر ومن الممكن الإصابة به من خلال المشاركة في استخدام أدوات الحلاقة أو فرش الأسنان. ومع ذلك فإنه في حوالي من %30 من الحالات لا تعرف الطريقة التي تمت بها العدوى .

ان الهربس التناسلي هو التهاب فيروسي شائع (واحد من بين خمسة أشخاص يحملون اجسام مضادة لفيروس الهربس التناسلي نوع 2) ويصيب الالتهاب الاعضاء التناسلية للمرأة والرجل على حد سواء، وعادة ما يكون سببه فيروس الهربس التناسلي من النوع 2الذي ينقل العدوى من مصاب إلى آخر من خلال الاتصال الجنسي

الكلاميديا واحدة من اكثر الأمراض التناسلية انتشارا وهي عبارة عن بكتيريا لها القدرة على تدمير الجهاز التناسلي من غير أعراض واضحة وظاهرة , وفي كثير من الأحيان لا يمكن أن تعود الأعضاء المصابة إلى وظيفتها الطبيعية مما قد يؤدي إلى العقم و خصوصا لدى النساء قبل أن تدرك أنها قد أصيبت بالمرض.

السفلس أو الزهري، مرض تناسلي، ينتقل غالباً بطريق الجنس وتسببه اللولبيات الشاحبة (Treponema Pallidum)، وهي لولبيات دقيقة تموت بسهولة بالوسط الخارجي والجفاف والمطهرات الموضعية، ويمكن أن تعبر المشيمة لتصيب الجنين.

يعتبر السفلس من أهم الأمراض المتنلقة بالجنس، وتتجلى خطورة الداء بإصابته للقلب، والاعصاب والأحشاء وكذلك ينتقل إلى الجنين عن طريق الحامل المصابة. لذلك الكشف المبكر عن البكتيريا يؤدي الي استخدام العلاج المناسب ويؤدي للشفاء الكامل.